أميرة‭ ‬الغناء‭ ‬اللبناني‭ ‬

باسمة

لهذه‭ ‬الأسباب‭ ‬تركت‭ ‬روتانا

هي‭ ‬أحد‭ ‬نجوم‭ ‬الغناء‭ ‬الملتزم،‭ ‬قدمت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأعمال،‭ ‬وترجمة‭ ‬أغانيها‭ ‬للغات‭ ‬عدة،‭ ‬نصحها‭ ‬الراحل‭ ‬الكبير‭ ‬منصور‭ ‬الرحباني‭ ‬بعدم‭ ‬أخذ‭ ‬دروس‭ ‬في‭ ‬الغناء‭ ‬الشرقي‭ ‬لأن‭ ‬صوتها‭ ‬يخرج‭ ‬من‭ ‬القلب‭ ‬ويصل‭ ‬إلى‭ ‬القلب‭. ‬تجيد‭ ‬الغناء‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬لغة،‭ ‬شبهها‭ ‬الكثيرون‭ ‬بداليدا،‭ ‬إنها‭ ‬الفنانة‭ ‬باسمة‭ ‬او‭ ‬كما‭ ‬تعرف‭ ‬بالأميرة،‭ ‬التقيناها‭ ‬في‭ ‬ليالي‭ ‬عمّان‭ ‬لتحدثنا‭ ‬عن‭ ‬جديدها،‭ ‬خلافها‭ ‬مع‭ ‬روتانا‭ ‬للصوتيات‭ ‬والمرئيات،‭ ‬وحالة‭ ‬الفن‭ ‬الذي‭ ‬وصلنا‭ ‬إليه‭ ‬اليوم‭.‬

 

ليالي‭ ‬عمّان‭ - ‬رامي‭ ‬الصبيحي

تصوير‭: ‬زبيدة‭ ‬الخوري

 

 

ما‭ ‬سبب‭ ‬الخلاف‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬بينك‭ ‬وبين‭ ‬روتانا،‭ ‬وهل‭ ‬هم‭ ‬مقصرين‭ ‬بحق‭ ‬الفنان‭ ‬اللبناني؟

 

الخلاف‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬من‭ ‬طرفي،‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬روتانا‭ ‬للصوتيات‭ ‬والمرئيات‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الألبومات‭ ‬وتصوير‭ ‬أيضاً‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬الفيديو‭ ‬كليب،‭ ‬لكن‭ ‬وبعد‭ ‬مضي‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬لم‭ ‬يتحقق‭ ‬ذلك،‭ ‬فشعرت‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تهميش‭ ‬متعمد،‭ ‬فقررت‭ ‬مغادرة‭ ‬روتانا‭ ‬وإنهاء‭ ‬الأمر‭. ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬لتقصير‭ ‬روتانا‭ ‬مع‭ ‬الفنانين‭ ‬اللبنانيين،‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الفنانين‭ ‬اللبنايين‭ ‬فهناك‭ ‬من‭ ‬تتم‭ ‬معاملتهم‭ ‬بشكل‭ ‬ممتاز،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الانتاج‭ ‬التصوير‭ ‬والحفلات،‭ ‬ولا‭ ‬أعلم‭ ‬بالتحديد‭ ‬من‭ ‬يتبع‭ ‬هذه‭ ‬السياسة‭ ‬داخل‭ ‬الشركة،‭ ‬لكن‭ ‬الأمر‭ ‬سيجعل‭ ‬روتانا‭ ‬تلك‭ ‬الشركة‭ ‬الكبيرة‭ ‬تفشل‭.  ‬

 

 

 

هل‭ ‬تعتبرين‭ ‬إلتزامك‭ ‬فنياً‭ ‬يقيد‭ ‬من‭ ‬حريتك‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬الأغاني‭ ‬المناسبة‭ ‬أو‭ ‬شركات‭ ‬الانتاج‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬حفلاتك؟

 

أصبحنا‭ ‬بزمن‭ ‬نرى‭ ‬‮«‬الخطأ‭ ‬صواب‭ ‬والصواب‭ ‬خطأ‮»‬،‭ ‬فيرى‭ ‬البعض‭ ‬أو‭ ‬يظن‭ ‬بالأحرى‭ ‬أن‭ ‬الفنان‭ ‬الملتزم‭ ‬بالكلمة‭ ‬واللحن‭ ‬والمظهر‭ ‬هو‭ ‬فنان‭ ‬فاشل‭ ‬أو‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬البعض‭ ‬فنان‭ ‬غبي،‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يسير‭ ‬كما‭ ‬يريدون،‭ ‬فنجد‭ ‬ان‭ ‬المصطلحات‭ ‬قد‭ ‬تغيرت‭ ‬وانقلبت‭ ‬الموازين،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬قاموسي‭ ‬الشخصي‭ ‬يبقى‭ ‬‮«‬الصواب‭ ‬صواب‭ ‬والخطأ‭ ‬خطاً‮»‬‭.‬

 

 

 

لماذا‭ ‬لم‭ ‬تخوضي‭ ‬غمار‭ ‬التمثيل‭ ‬إلى‭ ‬اليوم،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬أنه‭ ‬عرض‭ ‬عليكٍ‭ ‬العمل‭ ‬المسرحي؟

 

عرض‭ ‬علّي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬الدرامية‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬التلفاز‭ ‬أو‭ ‬السينما،‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬أجد‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الأعمال‭ ‬يلائم‭ ‬شخصيتي،‭ ‬فأنا‭ ‬إنسانة‭ ‬لا‭ ‬أقدم‭ ‬شيء‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬أقتنع‭ ‬به،‭ ‬بإستثناء‭ ‬عمل‭ ‬مسرحي‭ ‬عرض‭ ‬علّي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الراحل‭ ‬الكبير‭ ‬منصور‭ ‬الرحباني‭ ‬ويحمل‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬حكم‭ ‬الرعيان‮»‬،‭ ‬لكن‭ ‬بسبب‭ ‬حملي‭ ‬لم‭ ‬أستطع‭ ‬قبول‭ ‬هذا‭ ‬العرض،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬حبي‭ ‬لهذا،‭ ‬وتم‭ ‬إعطاء‭ ‬الدور‭ ‬للفنانة‭ ‬الجميلة‭ ‬لطيفة‭ ‬التونسية‭.‬

 

 

هل‭ ‬شعرتي‭ ‬بالضيق‭ ‬لأنكِ‭ ‬لم‭ ‬تقومي‭ ‬بهذا‭ ‬الدور‭ ‬وقد‭ ‬أعطي‭ ‬للطيفة؟

 

على‭ ‬الإطلاق‭ ‬لم‭ ‬يراودني‭ ‬هذا‭ ‬الشعور،‭ ‬بل‭ ‬سعدت‭ ‬لقيام‭ ‬الفنانة‭ ‬لطيفة‭ ‬التونسية‭ ‬بهذا‭ ‬الدور‭ ‬فهي‭ ‬تمتلك‭ ‬الصوت‭ ‬الجميل‭ ‬والمظهر‭ ‬الجذاب،‭ ‬لهذا‭ ‬شعرت‭ ‬أن‭ ‬الدور‭ ‬ذهب‭ ‬لمن‭ ‬أدته‭ ‬بشكل‭ ‬جيد،‭ ‬ولو‭ ‬كان‭ ‬الأمر‭ ‬عكس‭ ‬ذلك‭ ‬لتضايقت‭.‬

 

 

مقلة‭ ‬في‭ ‬إطلالاتك‭ ‬الإعلامية،‭ ‬أيعود‭ ‬لسبب‭ ‬شخصي‭ ‬أم‭ ‬تفضلين‭ ‬الابتعاد؟

 

ليس‭ ‬بالتحديد،‭ ‬أخر‭ ‬إطلالة‭ ‬لي‭ ‬كانت‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬otv‭ ‬في‭ ‬راس‭ ‬السنة‭ ‬الميلادية،‭ ‬وأنا‭ ‬مستمرة‭ ‬في‭ ‬ذلك،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬أحب‭ ‬الظهور‭ ‬كثيراً‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬التكبر‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬الثقة،‭ ‬وإنما‭ ‬لا‭ ‬أحب‭ ‬الظهور‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬وسيلة‭ ‬إعلامية‭ ‬سواء‭ ‬تلفزيونية‭ ‬أو‭ ‬صحفية‭ ‬مع‭ ‬احترامي‭ ‬وحبي‭ ‬للجميع‭.‬

 

 

 

ما‭ ‬قصة‭ ‬خزان‭ ‬المياه؟

 

أنه‭ ‬أمر‭ ‬قدم‭ ‬جداً،‭ ‬كنت‭ ‬أعتقد‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬الطفولة‭ ‬أن‭ ‬خزان‭ ‬المياه‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مايكرفون،‭ ‬فعندما‭ ‬أبدأ‭ ‬بالغناء‭ ‬يخرج‭ ‬صدىً‭ ‬عال،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يفرحني،‭ ‬حتى‭ ‬كنت‭ ‬أنا‭ ‬وأصدقائي‭ ‬نجري‭ ‬مسابقات‭ ‬من‭ ‬يخرج‭ ‬أعلى‭ ‬صوت‭.‬

 

 

 

ما‭ ‬سر‭ ‬نجاح‭ ‬أغنية‭ ‬‮«‬شو‭ ‬ع‭ ‬بالي‮»‬،‭ ‬وهل‭ ‬تعتبرين‭ ‬ترجمتها‭ ‬للغات‭ ‬عدة‭ ‬سبب‭ ‬نجاحها؟

 

النجاح‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬الكلمة‭ ‬واللحن‭ ‬والتوزيع،‭ ‬فهو‭ ‬في‭ ‬الأساس‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬صوت‭ ‬الفنان،‭ ‬والحمدالله‭ ‬أمتلك‭ ‬مقومات‭ ‬الصوت‭ ‬الجيد‭ ‬والشكل‭ ‬اللائق،‭ ‬لهذا‭ ‬اعمالي‭ ‬تصل‭ ‬للجمهور،‭ ‬وأغنية‭ ‬‮«‬شو‭ ‬ع‭ ‬بالي‮»‬،‭ ‬سوقت‭ ‬نفسها‭ ‬بنفسها‭ ‬ولم‭ ‬تكن‭ ‬بحاجة‭ ‬لروتانا‭ ‬كي‭ ‬تروج‭ ‬لها‭. ‬

 

 

 

ما‭ ‬هي‭ ‬النصيحة‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬إليكِ‭ ‬منصور‭ ‬الرحباني؟

 

أهم‭ ‬نصيحة‭ ‬قدمها‭ ‬لي‭ ‬الفنان‭ ‬الراحل‭ ‬منصور‭ ‬الرحباني‭ ‬أنه‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬‮«‬باسمة‭ ‬أنتِ‭ ‬لا‭ ‬تحتاجين‭ ‬لدروس‭ ‬في‭ ‬الغناء‭ ‬الشرقي،‭ ‬فصوتكٍ‭ ‬يخرج‭ ‬من‭ ‬القلب‭ ‬ويصل‭ ‬إلى‭ ‬القلب‭ ‬مباشرةً‮»‬‭.‬

 

 

أغنية‭ ‬‮«‬أطلع‭ ‬في‭ ‬هيك‮»‬‭ ‬ألم‭ ‬تكن‭ ‬لكِ؟

 

الأغنية‭ ‬من‭ ‬كلمات‭ ‬الشاعر‭ ‬الكبير‭ ‬مروان‭ ‬خوري،‭ ‬وعرض‭ ‬علي‭ ‬أغنية‭ ‬‮«‬اطلع‭ ‬في‭ ‬هيك‮»‬،‭ ‬لكن‭ ‬لظروف‭ ‬خاصة‭ ‬لم‭ ‬اتواصل‭ ‬معه،‭ ‬وقد‭ ‬أعطاها‭ ‬للفنانة‭ ‬كارول‭ ‬سماحة،‭ ‬وقدمتها‭ ‬بأسلوب‭ ‬جيد‭ ‬أسعدني،‭ ‬ومن‭ ‬حق‭ ‬مروان‭ ‬أن‭ ‬يعطيها‭ ‬لمن‭ ‬يشاء،‭ ‬فهي‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬لي‭ ‬وأخذت‭ ‬مني،‭ ‬إنما‭ ‬عرضت‭ ‬عليّ،‭ ‬وأنا‭ ‬لم‭ ‬أتواصل‭ ‬مع‭ ‬مروان‭. ‬

 

كيف‭ ‬تقضين‭ ‬وقتكِ‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الفن؟

 

بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الفن‭ ‬والتصوير،‭ ‬أقضي‭ ‬يومي‭ ‬مع‭ ‬العائلة‭ ‬ومعي‭ ‬أبنتي‭ ‬جالي‭ ‬وأبني‭ ‬جيو،‭ ‬نذهب‭ ‬للتسوق،‭ ‬كما‭ ‬وأذهب‭ ‬إلى‭ ‬النادي‭ ‬الرياضي،‭ ‬نتناول‭ ‬الطعام‭ ‬سوياً،‭ ‬ونتناقش‭ ‬بأمور‭ ‬الدراسة‭ ‬وهكذا‭.‬

 

 

أظهرتي‭ ‬نجاحاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬‮«‬شكلك‭ ‬مش‭ ‬غريب‮»‬،‭ ‬هل‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬إعادة‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬أو‭ ‬غيرها؟

 

كانت‭ ‬مشاركة‭ ‬ممتعة‭ ‬وقد‭ ‬استفدت‭ ‬كثيراً،‭ ‬وتعرفت‭ ‬على‭ ‬نجوم‭ ‬لم‭ ‬أتعامل‭ ‬معهم‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬جسدتُ‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الراحلة‭ ‬وردة‭ ‬الجزائرية‭ ‬وصباح‭ ‬اللتان‭ ‬أعتبرهما‭ ‬قريبتان‭ ‬من‭ ‬اللون‭ ‬الغنائي‭ ‬الذي‭ ‬أقدمه،‭ ‬أما‭ ‬داليدا‭ ‬فهي‭ ‬تشبهني‭ ‬كثيراً‭ ‬لأننا‭ ‬نقدم‭ ‬الأغاني‭ ‬بلغات‭ ‬عدة‭ ‬كالفرنسية‭ ‬والإنجليزية‭ ‬والعربية،‭ ‬لهذا‭ ‬أعتبرها‭ ‬تشبهني‭ ‬كثيراً‭.‬

 

 

ما‭ ‬هو‭ ‬جديدك؟

 

أحضر‭ ‬لأغنيتين‭ ‬الأولى‭ ‬ستكون‭ ‬بلغتين،‭ ‬أما‭ ‬الثانية‭ ‬فهي‭ ‬من‭ ‬ألحان‭ ‬بلال‭ ‬الزين‭ ‬وكلمات‭ ‬منير‭ ‬بوعساف‭ ‬وإنتاج‭ ‬Anthony Bonja as production house،‭ ‬والإخراج‭ ‬لم‭ ‬أستقر‭ ‬على‭ ‬شخص‭ ‬بعد،‭ ‬لكنني‭ ‬سأتعاون‭ ‬مع‭ ‬مخرجين‭ ‬حديثي‭ ‬التخرج‭ ‬لأنهم‭ ‬يمتلكون‭ ‬أفكار‭ ‬جديدة،‭ ‬وهي‭ ‬فرصة‭ ‬لهم‭ ‬ليظروا‭ ‬للجمهور‭.‬

 

 

من‭ ‬الذي‭ ‬يهتم‭ ‬بإطلالاتك‭ ‬الجمالية؟

 

انا‭ ‬إنسانة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬اكون‭ ‬فنانة،‭ ‬ولا‭ ‬احب‭ ‬التكلف‭ ‬في‭ ‬لبسي‭ ‬او‭ ‬حتى‭ ‬المكياج‭ ‬الذي‭ ‬أضعه‭. ‬وأتعاون‭ ‬بإطلالتي‭ ‬مع‭ ‬Rabih Daccache hairdesigner‭ ‬وTania‭ ‬Jawharji as make up Artist‭ ‬و‭ ‬designer couture jean fares‭. ‬

 

 

هل‭ ‬أنتِ‭ ‬مع‭ ‬عمليات‭ ‬التجميل‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬الجمال،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬نجمات‭ ‬الفن‭ ‬يقمن‭ ‬بذلك؟

 

إذا‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬حاجة‭ ‬لإجراء‭ ‬عمليات‭ ‬تجميل‭ ‬أنا‭ ‬مع،‭ ‬لكن‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬التجميل‭ ‬فقط‭ ‬هو‭ ‬التشبه‭ ‬او‭ ‬زيادة‭ ‬الجمال‭ ‬أنا‭ ‬ضد‭ ‬ذلك،‭ ‬لأن‭ ‬تلك‭ ‬العمليات‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬يقومون‭ ‬بها‭ ‬يتشابهون،‭ ‬ويصبحون‭ ‬نسخ‭ ‬طبق‭ ‬الأصل،‭ ‬وهذا‭ ‬الذي‭ ‬نجده‭ ‬اليوم‭ ‬فالفنانات‭ ‬أصبحن‭ ‬اليوم‭ ‬متشابهات،‭ ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬مضحك‭.‬

 

 

كيف‭ ‬تتعاملين‭ ‬مع‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وكم‭ ‬هي‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬الفنان؟

 

هي‭ ‬الأنجح‭ ‬والأكثر‭ ‬تأثيراً‭ ‬في‭ ‬عالمنا،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أنها‭ ‬السلطة‭ ‬الرابعة،‭ ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬السلطة‭ ‬الأولى،‭ ‬فهي‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬حياتنا،‭ ‬فأصبحت‭ ‬كالطعام‭ ‬والشراب،‭ ‬وعلى‭ ‬الصعيد‭ ‬الشخصي‭ ‬أتواصل‭ ‬مع‭ ‬جمهوري‭ ‬عبر‭ ‬تلك‭ ‬المواقع‭ ‬أجب‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬أسئلتهم‭ ‬واستمع‭ ‬لملاحظاتهم،‭ ‬لكنني‭ ‬لست‭ ‬مدمنة‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الوسائل‭.‬

 

 

هل‭ ‬تعتبرينها‭ ‬تقتحم‭ ‬خصوصية‭ ‬الانسان،‭ ‬وكيف‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬فناناً؟

 

إذا‭ ‬أساء‭ ‬الشخص‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬طبيعة‭ ‬عمله،‭ ‬كيفية‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬الوسائل‭ ‬يدخل‭ ‬في‭ ‬متاحة‭ ‬كبيرة،‭ ‬فنحن‭ ‬نتعامل‭ ‬مع‭ ‬أشخاص‭ ‬وهميين‭ ‬إن‭ ‬صح‭ ‬التعبير،‭ ‬ولا‭ ‬نعرف‭ ‬هويتهم‭ ‬الحقيقة،‭ ‬اهم‭ ‬أشخاص‭ ‬أسوياء‭ ‬أم‭ ‬لا،‭ ‬لكن‭ ‬الحذر‭ ‬هنا‭ ‬سيد‭ ‬الموقف‭.‬