بعد‭ ‬أن‭ ‬أطلقت‭ ‬الفنانة‭ ‬اللبنانية‭ ‬اليسا‭ ‬عملها‭ ‬المصور‭ ‬الجديد‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬يا‭ ‬مرايتي‮»‬‭ ‬توجهت‭ ‬العيون‭ ‬إليها،‭ ‬فمن‭ ‬خلال‭ ‬عدستها‭ ‬الاخراجية‭ ‬أوصلت‭ ‬قضية‭ ‬حسّاسة‭ ‬تشغل‭ ‬العالم‭ ‬بأسره‭ ‬وهي‭ ‬التعنيف‭ ‬الأسري،‭ ‬العمل‭ ‬لاقى‭ ‬رواجاَ‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬بسرعة‭ ‬كبيرة‭ ‬كما‭ ‬أوضحت‭ ‬مخرجة‭ ‬العمل‭  ‬التي‭ ‬أعتبرته‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬الاعمال‭ ‬التي‭ ‬قدّمتها‭ ‬مشيرةَ‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬سبب‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬كان‭ ‬متمثلاَ‭ ‬بالثقة‭ ‬المتبادلة‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬اليسا،‭  ‬تحضيرات‭ ‬كبيرة‭ ‬سبقت‭ ‬تصوير‭ ‬العمل‭ ‬تخبرنا‭ ‬عنها‭ ‬صاحبة‭ ‬الرؤية‭ ‬المتميزة‭ ‬والجرأه‭ ‬في‭ ‬طرح‭ ‬الأفكار،‭ ‬إنّها‭ ‬المخرجة‭ ‬اللبنانية‭ ‬إنجّي‭ ‬جمّال،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬بداياتها‭ ‬مع‭ ‬رامي‭ ‬عياش‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬توالت‭ ‬الأعمال‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬لضمان‭ ‬نجاح‭ ‬اي‭ ‬عمل‭ ‬غنائي‭ ‬مصور‭. ‬مؤخراَ‭ ‬تعاونت‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬منهم‭ ‬أحلام،‭ ‬سيرين‭ ‬عبد‭ ‬النور،‭ ‬نانسي‭ ‬عجرم‭ ‬واليسا‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬نجوم‭ ‬الصف‭ ‬الأول،‭ ‬إلتقيناها‭ ‬لتحدثنا‭ ‬عن‭ ‬تعاونها‭ ‬مع‭ ‬اليسا‭ ‬في‭ ‬فيديو‭ ‬كليب‭ ‬‮«‬يا‭ ‬مرايتي‮»‬‭ ‬وعن‭ ‬العلاقة‭ ‬التي‭ ‬تربطها‭ ‬بالفنانين‭. ‬

 

ليالي‭ ‬عمّان‭ - ‬سلطان‭ ‬أبو‭ ‬طير‭ ‬

 

 

الاسم‭ :‬إنجي‭ ‬جمّال

 

العمر‭: ‬33‭ ‬عام‭ ‬

 

الحالة‭ ‬الاجتماعية‭:‬‭ ‬متزوجة‭ ‬من‭ ‬المصّور‭ ‬فارس‭ ‬الجمال‭ ‬ولدي‭ ‬ثلاثة‭ ‬أطفال‭ ‬أيه‭ ‬،‭ ‬مدى‭ ‬وزاد‭ ‬‭ ‬

 

مكان‭ ‬الإقامة‭:‬‭ ‬دبي

 

هواياتك‭:‬‭ ‬مشاهدة‭ ‬الأفلام،‭ ‬قراءة‭ ‬الكتب‭ ‬والسفر

 

فيلمك‭ ‬المفضّل‭:‬‭ ‬The Godfather

 

قدوتك‭:‬‭ ‬والدي

 

أصبحت‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬لضمان‭ ‬نجاح‭ ‬أي‭ ‬عمل‭ ‬غنائي‭ ‬مصّور‭ ‬فأصبح‭ ‬الكل‭ ‬يتوجه‭ ‬الى‭ ‬عدستك‭ ‬الاخراجية‭. ‬ما‭ ‬تعليقك؟

لا‭ ‬أنكر‭ ‬أنني‭ ‬كوّنت‭ ‬قاعدة‭ ‬صلبة‭ ‬لي،‭ ‬فكانت‭ ‬البداية‭ ‬مع‭ ‬الفنان‭ ‬رامي‭ ‬عياش‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬توالت‭ ‬الأعمال‭ ‬فعملت‭ ‬مع‭ ‬هيفاء‭ ‬وهبي،‭ ‬شذى‭ ‬حسون،‭ ‬نانسي‭ ‬عجرم،‭ ‬اليسا،‭ ‬سيرين‭ ‬عبد‭ ‬النور‭ ‬وأحلام‭ ‬ومؤخراَ‭ ‬التعاون‭ ‬الذي‭ ‬جمعني‭ ‬بالفنانة‭ ‬مايا‭ ‬دياب‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬سيبصر‭ ‬النور‭ ‬قريباً‭. ‬

 

معظم‭ ‬الاسماء‭ ‬التي‭ ‬تعاونت‭ ‬معهم‭ ‬هم‭ ‬نجوم‭ ‬صف‭ ‬أول،‭ ‬لأي‭ ‬مدي‭ ‬أنت‭ ‬محظوظة‭ ‬كي‭ ‬تضعي‭ ‬بصمتك‭ ‬الاخراجية‭ ‬لأسماء‭ ‬بكل‭ ‬هذا‭ ‬الحجم؟

أنا‭ ‬بالطبع‭ ‬محظوظة‭ ‬وسعيدة‭ ‬وأشكر‭ ‬الله‭ ‬دائماَ،‭ ‬فمنذ‭ ‬البداية‭ ‬وأنا‭ ‬اقدم‭ ‬أعمالاَ‭ ‬لفنانين‭ ‬لهم‭ ‬فن‭ ‬راقي‭ ‬وناجح‭ ‬وهذا‭ ‬ساعدني‭ ‬جداَ،‭ ‬فكل‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬فنّهم‭ ‬وأعمالهم‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عالي‭ ‬من‭ ‬الرقي‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬مصدر‭ ‬الوحي‭ ‬وإلهامي‭ ‬بالعمل‭ ‬أكبر،‭ ‬فأنا‭ ‬أعمل‭ ‬مع‭ ‬فنانين‭ ‬لهم‭ ‬قاعدة‭ ‬جماهيرية‭ ‬كبيرة،‭ ‬والنجاح‭ ‬مسؤولية‭ ‬كبيرة‭ ‬ومخيفة‭ ‬وضمان‭ ‬النجاح‭ ‬ومستواه‭ ‬مرتبط‭ ‬بمدى‭ ‬تقّبلي‭ ‬للأغنية‭. ‬

 

كيف‭ ‬كان‭ ‬التعاون‭ ‬الذي‭ ‬جمعك‭ ‬بالفنانة‭ ‬أحلام؟وما‭ ‬الذي‭ ‬يميّز‭ ‬أحلام‭ ‬عن‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الفنانين؟

كان‭ ‬التعاون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬رائع‭ ‬وناجح‭ ‬وأنا‭ ‬فخورة‭ ‬به،‭ ‬فكنت‭ ‬سعيدة‭ ‬بعملي‭ ‬معها‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬النتيجة‭ ‬كليبين‭ ‬رائعين‭ ‬لأغنيتين‭ ‬هما‭ ‬‮«‬ابتحداك‮»‬‭ ‬و«ملهوفة‭ ‬لصوتك‮»‬،‭ ‬فالأول‭ ‬يحاكي‭ ‬خفة‭ ‬دم‭ ‬أحلام‭ ‬ورقّتها‭ ‬أما‭ ‬الثاني‭ ‬فيليق‭ ‬بشخصية‭ ‬أحلام‭ ‬الملكة‭. ‬أما‭ ‬ما‭ ‬يميّز‭ ‬أحلام‭ ‬فهي‭ ‬حالة‭ ‬خاصة‭ ‬وفريدة‭ ‬وشخصيتها‭ ‬تجعلها‭ ‬لا‭ ‬تقارن‭ ‬بغيرها‭ ‬من‭ ‬الفنانات‭ ‬إذ‭ ‬تتصف‭ ‬بطيبة‭ ‬القلب‭ ‬وخفة‭ ‬الدم‭ ‬وصراحتها‭ ‬المطلقة‭. ‬وتربطني‭ ‬بها‭ ‬علاقة‭ ‬جيدة‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الشخصي‭.‬

 

ماذا‭ ‬عن‭ ‬نانسي‭ ‬عجرم؟

شعرت‭ ‬بالسعادة‭ ‬بتعاوني‭ ‬معها‭ ‬فهي‭ ‬شخصية‭ ‬طيبة‭ ‬‮«‬مهضومة‭ ‬ولزيزة‮»‬‭ ‬وعلى‭ ‬الصعيد‭ ‬الشخصي‭ ‬هناك‭ ‬عدة‭ ‬أشياء‭ ‬مشتركة‭ ‬بيني‭ ‬وبينها‭ ‬فنحن‭ ‬نهتم‭ ‬بعائلتنا،‭ ‬وأطفالنا‭ ‬بنفس‭ ‬العمر‭ ‬ونلتقي‭ ‬دائماَ‭ ‬بالمناسبات‭. ‬وأكنّ‭ ‬لها‭ ‬كل‭ ‬الاحترام‭ ‬وأكون‭ ‬سعيدة‭ ‬عندما‭ ‬أرى‭ ‬أعمال‭ ‬جميلة‭ ‬لها‭ ‬إن‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬إخراجي‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬غيري‭.‬

 

هل‭ ‬كوّنت‭ ‬علاقات‭ ‬بالفنانين‭ ‬الذين‭ ‬تعاونتِ‭ ‬معهم؟

بالتأكيد‭ ‬فقد‭ ‬بنيت‭ ‬صداقة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الشخصي‭ ‬مع‭ ‬رامي‭ ‬عيّاش،‭ ‬فنحن‭ ‬دائماَ‭ ‬على‭ ‬اتصال‭ ‬وصداقتنا‭ ‬ليست‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالعمل‭ ‬الذي‭ ‬يجمعنا‭.‬

 

كيف‭ ‬توصلتي‭ ‬لطرح‭ ‬رسالة‭ ‬سامية‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬التعنيف‭ ‬الأسري‮»‬،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فيديوكليب‭ ‬قصير؟

بدايةً‭ ‬أنا‭ ‬مؤمنة‭ ‬بهذه‭ ‬القضية‭ ‬كونها‭ ‬تخّصني‭ ‬كامرأه‭ ‬وكأُم،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬القصص‭ ‬التي‭ ‬نسمعها‭ ‬والأخبار‭ ‬التي‭ ‬نشاهدها‭ ‬حول‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬التي‭ ‬تثير‭ ‬انسانيتنا‭ ‬توصلت‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬أقدم‭ ‬رسالة‭ ‬بمضمون‭ ‬انساني‭ ‬في‭ "‬يا‭ ‬مرآيتي‭"‬،‭ ‬فمنذ‭ ‬سنتين‭ ‬ضجَّ‭ ‬الإعلام‭ ‬اللبناني‭ ‬من‭ ‬قضية‭ ‬الأم‭ ‬التي‭ ‬قتلت‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬زوجها‭ ‬أمام‭ ‬أعين‭ ‬أطفالها‭ ‬الخمسة‭ ‬وهي‭ ‬ترضع‭ ‬ابنتها،‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬هزّتني‭ ‬وجرحتني‭ ‬لذلك‭ ‬قدمت‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬اليسا‭ ‬بكل‭ ‬إخلاص‭ ‬وصدق‭ ‬ولهذا‭ ‬السبب‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬الناس‭.‬

 

ألم‭ ‬تتخوفي‭ ‬من‭ ‬ردة‭ ‬فعل‭ ‬إليسا؟

بالعكس‭ ‬كنت‭ ‬مقتنعة‭ ‬بكامل‭ ‬الفكرة‭ ‬والموضوع،‭ ‬وعندما‭ ‬عرضت‭ ‬على‭ ‬اليسا‭ ‬القصة‭ ‬وجدت‭ ‬تردداَ‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬لأنها‭ ‬كانت‭ ‬متوقعة‭ ‬أن‭ ‬الاغنية‭ ‬ستأخذ‭ ‬أسلوب‭ ‬أخر‭ ‬لأسباب‭ ‬كثيرة‭ ‬اذ‭ ‬أن‭ ‬الاغنية‭ ‬تذّكرها‭ ‬بأبيها،‭ ‬وهناك‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الرّجال‭ ‬أحبّوا‭ ‬الأغنية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬البعض‭ ‬تساءل‭ ‬لماذا‭ ‬نصّور‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬كونه‭ ‬نجح‭ ‬بدون‭ ‬تصوير‭. ‬وهذه‭ ‬أحد‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬حفّزتني‭ ‬لأوّجه‭ ‬قضية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأغنية‭.‬

 

حدثينا‭ ‬عن‭ ‬التحضيرات‭ ‬التي‭ ‬قمت‭ ‬بها‭ ‬قبل‭ ‬البدء‭ ‬بالتصوير؟

بدأت‭ ‬التحضيرات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الشركة‭ ‬التي‭ ‬نعمل‭ ‬معها‭ ‬بلبنان،‭ ‬فمن‭ ‬خلالها‭ ‬كنا‭ ‬على‭ ‬اتصال‭ ‬دائم‭ ‬مع‭ ‬طاقم‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬صربيا‭ ‬فلم‭ ‬نواجه‭ ‬أي‭ ‬صعوبات‭ ‬فالعمل‭ ‬تمّ‭ ‬بطريقة‭ ‬سلسة‭ ‬لأبعد‭ ‬الحدود،‭ ‬والقصة‭ ‬التي‭ ‬وضعتها‭ ‬بكامل‭ ‬تفاصيلها‭ ‬نُفذّت‭ ‬بحرفية‭ ‬عالية‭ ‬وهذا‭ ‬واضح‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فريق‭ ‬عمل‭ ‬متكامل‭.‬

 

لماذا‭ ‬صربيا؟

لأنني‭ ‬كنت‭ ‬أود‭ ‬أن‭ ‬أرى‭ ‬الفرص‭ ‬الموجودة‭ ‬خارج‭ ‬لبنان،‭ ‬بالاضافة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬المناطق‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬خاصة‭ ‬الضيع‭ ‬والقرى‭ ‬قد‭ ‬أستهلكت،‭ ‬فعندما‭ ‬أرسل‭ ‬طاقم‭ ‬العمل‭ ‬الصربي‭ ‬صور‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬سنصّور‭ ‬فيه‭ ‬أُغرمت‭ ‬بالمكان‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬نجاح‭ ‬الفيديو‭.‬

 

لماذا‭ ‬اتجهت‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تضعي‭ ‬قالب‭ ‬القصة‭ ‬وترجعيها‭ ‬الى‭ ‬حقبة‭ ‬قديمة؟‭ ‬هل‭ ‬هناك‭ ‬رمزية‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬توصليها؟

لم‭ ‬تكن‭ ‬لها‭ ‬رمزية‭ ‬أبداَ،‭ ‬وإنما‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬أتدّخل‭ ‬بتفاصيل‭ ‬جماليّة‭ ‬الصورة‭ ‬فوجدت‭ ‬أن‭ ‬القالب‭ ‬جميل‭ ‬وخاصةً‭ ‬اذا‭ ‬تدّخلت‭ ‬بإطلالة‭ ‬اليسا‭ ‬وجعلتها‭ ‬ترتدي‭ ‬ملابس‭ ‬من‭ ‬حقبة‭ ‬أخرى‭. ‬وكون‭ ‬الأغنية‭ ‬حزينة‭ ‬وتنتهي‭ ‬بسؤال‭ ‬‮«‬هل‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬نهايتي‮»‬‭ ‬أدخلت‭ ‬الحاضر‭ ‬كي‭ ‬يجيب‭ ‬على‭ ‬السؤال‭ ‬لهذا‭ ‬تبلورت‭ ‬القصة‭ ‬بين‭ ‬الماضي‭ ‬والحاضر‭.‬

 

كيف‭ ‬وجدتي‭ ‬اليسا‭ ‬كممثلة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الفيديو؟

لم‭ ‬أتفاجأ‭ ‬من‭ ‬مهنية‭ ‬اليسا‭ ‬لأن‭ ‬مهنيتها‭ ‬كانت‭ ‬موجودة‭ ‬بالتعاون‭ ‬الأول‭ ‬‮«‬حب‭ ‬كل‭ ‬حياتي‮»‬،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬أنكر‭ ‬أنها‭ ‬فاجئتني‭ ‬بقدرتها‭ ‬التمثيلية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬لأن‭ ‬الاتصال‭ ‬بيني‭ ‬وبينها‭ ‬سهل‭ ‬وطريقة‭ ‬التعاطي‭ ‬مبنيّة‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬كبيرة‭. ‬فكان‭ ‬عندي‭ ‬ثقة‭ ‬أنني‭ ‬سأوجّه‭ ‬اليسا‭ ‬وكنت‭ ‬أتوقع‭ ‬انها‭ ‬ستعطيني‭ ‬ما‭ ‬أريده‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬لهذه‭ ‬الدرجة‭ ‬التي‭ ‬أبدعت‭ ‬بها‭ ‬لأنها‭ ‬عملت‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬قلبها‭ ‬بمهنية‭ ‬عالية‭.‬

 

الفيديو‭ ‬يلاقي‭ ‬رواجاً‭ ‬واسعاً‭ ‬في‭ ‬الوطن‭ ‬العربي،‭ ‬هل‭ ‬تعتبرينه‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬قدمتيه‭ ‬لغاية‭ ‬الان؟

إنه‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬قدّمت،‭ ‬فهو‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬لاقت‭ ‬رواجاً‭ ‬وتجاوباَ‭ ‬بسرعة‭ ‬كبيرة‭. ‬وهذا‭ ‬العمل‭ ‬يختلف‭ ‬عما‭ ‬قدمته‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬لأنني‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬أوّجه‭ ‬رسالة‭ ‬إنسانية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فيديو‭ ‬لأغنية‭ ‬مصوّرة‭.‬

 

نجاحك‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬بطرح‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬الحسّاسة‭ ‬بكل‭ ‬شفافية‭ ‬وانما‭ ‬بالاختيار‭ ‬المناسب‭ ‬للممثل‭ ‬الذي‭ ‬لعب‭ ‬دور‭ ‬الزوج‭ ‬الانتهازي‭ ‬المتسّلط‭. ‬كيف‭ ‬تم‭ ‬اختياره؟‭ ‬والى‭ ‬أي‭ ‬مدى‭ ‬برع‭ ‬بتقديم‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬برأيك؟

الشخص‭ ‬الذي‭ ‬أُختير‭ ‬ليلعب‭ ‬الدور‭ ‬الرئيسي‭ ‬هو‭ ‬عارض‭ ‬أزياء‭ ‬ايطالي‭ ‬فكنت‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬شب‭ ‬جميل‭ ‬وبارع‭ ‬بالتمثيل‭ ‬لأن‭ ‬اليسا‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬أعمالها‭ ‬تتعاون‭ ‬مع‭ ‬عارضي‭ ‬أزياء،‭ ‬وأجد‭ ‬أنه‭ ‬برع‭ ‬وتفوّق‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬الدور‭ ‬بإمتياز،‭ ‬وبطبيعته‭ ‬هو‭ ‬شخص‭ ‬رقيق‭ ‬ومهذب‭ ‬وبعيد‭ ‬كل‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬الشخصية‭ ‬التي‭ ‬قدّمها‭. ‬

 

برأيك‭ ‬هل‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬إظهار‭ ‬اليسا‭ ‬بصورة‭ ‬مختلفة‭ ‬‮«‬صورة‭ ‬جديدة‮»‬‭ ‬عما‭ ‬تظهر‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬كليباتها؟

بالتأكيد،‭ ‬فمن‭ ‬طبيعة‭ ‬الحال‭ ‬نجحت‭ ‬بإظهار‭ ‬اليسا‭ ‬بصورة‭ ‬جديدة‭ ‬لأنني‭ ‬أخرجتها‭ ‬من‭ ‬اطار‭ ‬المرأه‭ ‬الانيقة‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الناحية‭ ‬وإنما‭ ‬أدائها‭ ‬فقد‭ ‬وضعت‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬جديد‭.‬

فإليسا‭ ‬تجاوبت‭ ‬معي‭ ‬بشكل‭ ‬إيجابي‭ ‬لثقتها‭ ‬بأننا‭ ‬سننجح،‭ ‬فهي‭ ‬من‭ ‬بحثت‭ ‬عن‭ ‬الملابس‭ ‬وكانت‭ ‬دائماً‭ ‬مشاركة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬لأنها‭ ‬لا‭ ‬تتلقى‭ ‬المعلومات‭ ‬فقط‭ ‬وإنّما‭ ‬تشارك‭.‬