تعتبر الفاصولياء من النباتات البقولية التابعة لفصيلة القرنيات الفراشية اسمها العلمي Phaseolus ويوجد منها ما يزيد على مئتي نوع بألوان وخصائص مختلفة أشهرها الخضراء والصفراء ثم البيضاء والحمراء. القيمة الغذائية للفاصولياء عالية فهي تحتوي على ماء، بروتين، الدهون، الكربوهيدرات، ألياف، البوتاسيوم، الكالسيوم، الفوسفور، المغنيسيوم، الكبريت، الحديد، حمض النيكوتنيك.

 

لورا‭ ‬فرح‭ ‬وهاب

استشارية‭ ‬التغذية‭ ‬الطبية‭ ‬والعلاجية‭ ‬

مركز‭ ‬استشارات‭ ‬التغذية

مركز‭ ‬الخالدي‭ ‬الطبي‭ ‬

 

 

الفوائد‭ ‬الطبية‭ ‬والعلاجية‭ ‬للفاصولياء‭ ‬عديدة‭ ‬أهمها

 

  •  ‭ ‬كون‭ ‬الفاصولياء‭ ‬لا‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬سعرات‭ ‬حرارية‭ ‬عالية‭ ‬فيمكن‭ ‬استعمالها‭ ‬للمرضى‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬البدانة‭ ‬والسمنة‭ ‬الزائدة‭ ‬وكذلك‭ ‬مرضى‭ ‬السكري‭ ‬فهي‭ ‬تعتبر‭ ‬طعاماً‭ ‬ممتازاً‭ ‬للحمية‭ ‬المنخفضة‭ ‬السعرات‭ ‬الحرارية‭.‬
  •  يمكن‭ ‬لمصابي‭ ‬مرض‭ ‬الحصى‭ ‬في‭ ‬الكلى‭ ‬والمغص‭ ‬الكلوي‭ ‬وداء‭ ‬النقرص‭ ‬غلي‭ ‬زهور‭ ‬الفاصولياء‭ ‬وشربها‭.‬
  •  تعمل‭ ‬عروق‭ ‬الفاصولياء‭ ‬الخضراء‭ ‬على‭ ‬تنشط‭ ‬القلب‭ ‬وتقويته‭ ‬كونها‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مادة‭ ‬تسمى‭ ‬اينوزيت‭ (‬inosite‭) ‬وهي‭ ‬مادة‭ ‬مقوية‭ ‬للقلب‭.‬
  •  تفيد‭ ‬الفاصولياء‭ ‬الخضراء‭ ‬الطازجة‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬وسوء‭ ‬الهضم‭ ‬ومرضى‭ ‬القلب‭ ‬كونها‭ ‬غذاء‭ ‬جيد‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تجديد‭ ‬كريات‭ ‬الدم‭ ‬البيضاء‭.‬
  •  تفيد‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬عضات‭ ‬الحيوانات‭ ‬الأليفة‭ ‬وذلك‭ ‬بعمل‭ ‬لبخة‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭ ‬والقرون‭ ‬الخضراء‭ ‬المهروسة‭ ‬أو‭ ‬كمادات‭ ‬بحيث‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬شفاء‭ ‬عضة‭ ‬الحيوانات‭ ‬أو‭ ‬لدغات‭ ‬الحشرات‭ ‬ومن‭ ‬الداحوس‭.‬
  •  مفيدة‭ ‬لمرضى‭ ‬الكولسترول‭ ‬والدهنيات‭ ‬كونها‭ ‬لا‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬دهنيات‭ ‬ضارة‭ ‬وغنية‭ ‬بالألياف‭ ‬الغذائية‭.‬

إن‭ ‬الإكثار‭ ‬من‭ ‬تناول‭ ‬الفاصولياء‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬انتفاخ‭ ‬البطن‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬تكوين‭ ‬الغازات‭ ‬في‭ ‬المعدة،‭ ‬واوضحت‭ ‬الدراسات‭ ‬أن‭ ‬انتفاخ‭ ‬البطن‭ ‬ناتج‭ ‬عن‭ ‬تفاعل‭ ‬البكتيريا‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الأمعاء‭ ‬الغليظة‭ ‬مع‭ ‬مركبات‭ ‬كربوهيدراتية‭ ‬معينه‭ ‬تعرف‭ ‬باسم‭ ‬السكريات‭ ‬الناقصة‭  ‬‮«‬اوليجوسكارايدز‮»‬‭ ‬وينتج‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬التفاعل‭ ‬خليط‭ ‬من‭ ‬الغازات‭ ‬تشمل‭ ‬الميثان‭ ‬والكبريت‭ ‬بكميات‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬أو‭ ‬5‭ ‬لترات‭ ‬يومياً‭ ‬عند‭ ‬الإنسان‭ ‬البالغ،‭ ‬واوضح‭ ‬العديد‭ ‬من‭  ‬الباحثون‭ ‬بأنه‭ ‬بعد‭ ‬تعريض‭ ‬بعض‭ ‬حبوب‭ ‬الفاصولياء‭ ‬لحُزم‭ ‬من‭ ‬أشعة‭ ‬‮«‬جاما‮»‬‭ ‬منخفضة‭ ‬الشدة‭ ‬ومعالجة‭ ‬الأخرى‭ ‬بحزم‭ ‬شعاعيه‭ ‬أقوى‭ ‬بثلاث‭ ‬مرات‭ ‬ثم‭ ‬نقع‭ ‬الحبوب‭ ‬في‭ ‬ماء‭ ‬بارد‭ ‬لمدة‭ ‬يومين‭ ‬وجدوا‭ ‬أن‭ ‬النظائر‭ ‬المشعة‭ ‬تزيل‭ ‬المواد‭ ‬الكيمائية‭ ‬المسببة‭ ‬للانتفاخ‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الحبوب‭. ‬

ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬أشار‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الباحثون‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬السكريات‭ ‬الناقصة‭ ‬‮«‬اوليجوسكارايدز‮»‬‭ ‬تفيد‭ ‬القناة‭ ‬الهضمية‭ ‬لأن‭ ‬تفاعل‭ ‬البكتيريا‭ ‬معها‭ ‬يساعد‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬نشاط‭ ‬وفعالية‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬الذي‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬تأهب‭ ‬ليتخلص‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬جراثيم‭ ‬تدخل‭ ‬الجسم‭ ‬وخصوصاً‭ ‬السالمونيلا‭ ‬وبدون‭ ‬هذه‭ ‬المركبات‭ ‬السكرية‭ ‬فإن‭ ‬جهاز‭ ‬المناعة‭ ‬سيتعامل‭ ‬مع‭ ‬الإصابات‭ ‬والانتانات‭ ‬الجرثومية‭ ‬الخطيرة‭ ‬بفعالية‭ ‬أقل‭ ‬كما‭ ‬تساعد‭ ‬هذه‭ ‬المركبات‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الكولسترول‭ ‬في‭ ‬الدم‭.‬

 نصائح‭ ‬وإرشادات‭ ‬حول‭ ‬تناول‭ ‬واستعمال‭ ‬الفاصوليا‭ ‬

  •  تؤكل‭ ‬الفاصولياء‭ ‬بإحدى‭ ‬ثلاث‭ ‬حالات‭ ‬طازجة‭ ‬أو‭ ‬مجففة‭ ‬أو‭ ‬معلبة‭.‬
  •  يفضل‭ ‬عدم‭ ‬سلق‭ ‬الفاصولياء‭ ‬الخضراء‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬بضع‭ ‬دقائق‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تفقد‭ ‬الفيتامينات‭ ‬الموجودة‭ ‬فيها‭.‬
  •  يفضل‭ ‬عدم‭ ‬غسل‭ ‬الفاصولياء‭ ‬إلا‭ ‬عند‭ ‬الطبخ‭ ‬أو‭ ‬الأكل‭.‬
  •  عند‭ ‬شراءكِ‭ ‬الفاصولياء‭ ‬يفضل‭ ‬اختيار‭ ‬المتماسكة‭ ‬منها‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تنكسر‭ ‬كسراً،‭ ‬وزاهية‭ ‬اللون‭ ‬وغير‭ ‬المبقعة،‭ ‬وإذا‭ ‬سالت‭ ‬نقطه‭ ‬ماء‭ ‬من‭ ‬الفاصولياء‭ ‬عند‭ ‬الكسر‭ ‬فهذا‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬طازجة‭.‬
  •  يفضل‭ ‬طبخها‭ ‬بأقل‭ ‬وقت‭ ‬ممكن‭ ‬لتحفظ‭ ‬بمذاقها‭ ‬اللذيذ‭ ‬وقيمتها‭ ‬الغذائية‭.‬
  •  يفضل‭ ‬حفظها‭ ‬في‭ ‬الثلاجة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬غسل‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعلها‭ ‬تحافظ‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬الغذائية‭ ‬المتواجدة‭ ‬بداخلها‭ ‬لمدة‭ ‬أطول‭.‬
  •  يمكن‭ ‬حفظ‭ ‬وتجميد‭ ‬الفاصولياء‭ ‬في‭ ‬أكياس‭ ‬في‭ ‬الفريزر‭ ‬مع‭ ‬مراعاة‭ ‬أنها‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحال‭ ‬تخسر‭ ‬من‭ ‬نكهتها،‭ ‬وتفقد‭ ‬عند‭ ‬الطبخ‭ ‬نصف‭ ‬نسبة‭ ‬البوتاسيوم‭ ‬والفيتامينات‭ ‬والبيتاكاروتين‭ ‬الموجودة‭ ‬فيها‭.‬
  •  من‭ ‬هنا‭ ‬يتضح‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬الفاصولياء‭ ‬الخضراء‭ ‬مفيدة‭ ‬ومغذية‭ ‬جداً‭ ‬وتستحق‭ ‬الاهتمام‭ ‬والتقدير‭.‬