في لقاء مع مدير التسويق في الأكاديمية الملكية لفنون الطهي السيد عدي العمايرة صرح بأن الأكاديمية تسعى لتغيير ثقافة المجتمع تجاه تعلم مهن غير تقليدية تساهم في تحسين مستوى المعيشة، إضافةً إلى رفع سوية التدريب المهني من خلال مهنة مرتبطة بقطاع السياحة.

 

وقد أتت فكرة تأسيس الأكاديمية الملكية لفنون الطهي عام 2008 بهدف تزويد قطاع السياحة في الأردن والمنطقة بالكفاءات المتميزة ذات المستوى العلمي التطبيقي الرفيع، حيث تسعى الأكاديمية لأن تكون الرائدة في الشرق الأوسط في مجال تعليم فنون الطهي من خلال إلتزامها بالجودة والمعايير العالمية لتدريس فنون الطهي، بالإضافة إلى رفد السوق المحلي والعالمي بخريجين ذوي كفاءة عالية، على مستوى عالي من المهنية والاحتراف.

وأوضح العمايرة بمساهمت الأكاديمية باستقطاب ذوي الدخل المتدني من أبناء الوطن ودعمهم من خلال تقديم منح بالتعاون مع صندوق التنمية والتشغيل والتدريب المهني والتقني، إضافة إلى تخريج أفواج من الطلبة على مستوى عال من المهنية والحرفية، مما جعلها تحقق أعلى نسبة توظيف على مستوى المملكة للخريجين عام 2014، حيث وصلت النسبة إلى 90%، كما مثل خريجوها الأردن في المسابقات المحلية والدولية، وحصلوا على جوائز عديدة، أهمها الميدالية الذهبية لبطولة لوريات العالمية لفنون الطهي.

وقال عدي العمايرة بان الاكاديمية تمنح درجة الدبلوم في فن الطهي بواقع سنتين دراسيتين يتلقى فيها الطالب تعليماً نظرياً بواقع 40% إضافة لساعات تدريبية مكثفة تصل لغاية 60% من الفترة الدراسية، فضلاً عن ساعات تدريب يقضيها الخريج في أحد الفنادق الفاخرة وذلك في فصله الدراسي الأخير.

يتمتع طلبة الأكاديمية الملكية لفنون الطهي بفرصة فريدة للدراسة في الأردن ثم التحويل من وإلى معاهد وجامعات رديفة في سويسرا وماربيا بإسبانيا والصين والولايات المتحده الاميركية.

وختم عدي العمايرة بأن أبواب التسجيل مفتوحهة الآن للفصل الدراسي القادم سبتمبر / أيلول 2016 وعلى للراغبين بالالتحاق الاتصال على 065412682 أو زيارة الأكاديمية الملكية لفنون الطهي .