الموضوع‭ ‬

قام‭ ‬الثنائي‭ ‬المؤسس‭ ‬لـ‭ ‬XAYA‭ ‬Events،‭ ‬الأخوين‭ ‬يزن‭ ‬وزيد‭ ‬شحادة،‭ ‬بتنسيق‭ ‬الحفل‭ ‬والمستمد‭ ‬من‭ ‬حقبة‭ ‬الباروك‭ ‬الفرنسية‭ ‬وذلك‭ ‬بلمسة‭ ‬عصرية،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تحديث‭ ‬الثراء‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬لويس‭ ‬الرابع‭ ‬عشر‭ ‬مع‭ ‬لمسة‭ ‬من‭ ‬الألوان‭ ‬المعاصرة‭ ‬من‭ ‬الأسود‭ ‬والأبيض‭ ‬والرمادي،‭ ‬مع‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬كيانه‭ ‬الملكي‭.‬

‭ ‬قبل‭ ‬الدخول‭ ‬إلى‭ ‬قاعة‭ ‬الرقص،‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬خيمة‭ ‬من‭ ‬المخمل‭ ‬الأسود‭ ‬وخارطة‭ ‬واسعة،‭ ‬ملصقة‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬لحدائق‭ ‬قصر‭ ‬فرساي،‭ ‬التي‭ ‬تغطي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثمانية‭ ‬ملايين‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬في‭ ‬الواقع‭. ‬كان‭ ‬يحيط‭ ‬المدخل‭ ‬الكبير‭ ‬زوج‭ ‬من‭ ‬الجرار‭ ‬الضخمة،‭ ‬المليئة‭ ‬بأزهار‭ ‬الأوركيدا،‭ ‬وفي‭ ‬استقبال‭ ‬الضيوف‭ ‬أشخاص‭ ‬بلباس‭ ‬أسود‭ ‬وأقنعة‭ ‬مطرزة‭ ‬وأغطية‭ ‬للرأس‭ ‬من‭ ‬ريش‭ ‬النعام‭ ‬لأخذ‭ ‬الضيوف‭ ‬إلى‭ ‬مقاعدهم‭ ‬داخل‭ ‬القاعة‭.‬

 

الديكور

سيطر‭ ‬على‭ ‬القاعة‭ ‬هيكل‭ ‬رائع‭ ‬يمتد‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬القاعة‭ ‬بأكملها،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬إبداع‭ ‬واجهة‭ ‬حديقة‭ ‬قصر‭ ‬فرساي،‭ ‬الملونة‭ ‬بأناقة‭ ‬بظلال‭ ‬من‭ ‬اللون‭ ‬الرمادي‭ ‬والأسود،‭ ‬والذي‭ ‬شيد‭ ‬خصيصاً‭ ‬لحفل‭ ‬الزفاف‭. ‬في‭ ‬وسط‭ ‬الواجهة‭ ‬تم‭ ‬بناء‭ ‬ثلاث‭ ‬فتحات‭ ‬مقوسة‭ ‬وتحديداً‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬لوضع‭ ‬شاشات‭ ‬الـ‭ ‬LED‭ ‬التي‭ ‬عرضت‭ ‬صور‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الأزهار‭ ‬والأعمال‭ ‬الفنية‭ ‬للفنان‭ ‬Piero Fornasetti،‭ ‬وشكلت‭ ‬هذه‭ ‬الأقواس‭ ‬أيضاً‭ ‬مدخلاً‭ ‬للعروسين‭ ‬في‭ ‬المساء‭. ‬

مجاورة‭ ‬لواجهة‭ ‬فرساي،‭ ‬أبدع‭ ‬المصممين‭ ‬ببناء‭ ‬الشرفة،‭ ‬وبدت‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أنها‭ ‬بنيت‭ ‬على‭ ‬الواجهة‭ ‬نفسها‭. ‬وعلى‭ ‬طول‭ ‬الشرفة‭ ‬وضع‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الجرار‭ ‬الضخمة،‭ ‬حيث‭ ‬وضعت‭ ‬فيها‭ ‬أشجار‭ ‬توبياريس‭ ‬المرشوش‭ ‬باللون‭ ‬الفضي‭ ‬لتظهر‭ ‬كحديقة‭ ‬ملكية‭ ‬حديثة‭. ‬يصل‭ ‬الدرج‭ ‬الكبير‭ ‬إلى‭ ‬مساحة‭ ‬الرقص‭ ‬التي‭ ‬تشع‭ ‬باللون‭ ‬الأسود‭ ‬لينعكس‭ ‬القصر‭ ‬خلف‭ ‬الإضاءة‭ ‬المنبعثة‭ ‬من‭ ‬الستة‭ ‬عشر‭ ‬ثرية‭ ‬كريستالية‭ ‬مزخرفة‭ ‬تدلت‭ ‬من‭ ‬الأعلى‭.‬

غطت‭ ‬الجدران‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬القاعة‭ ‬قطع‭ ‬قماش‭ ‬حالكة‭ ‬السواد‭ ‬متلألأة‭ ‬بمئات‭ ‬من‭ ‬أضواء‭ ‬LED‭ ‬الصغيرة‭. ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬سماء‭ ‬ليلة‭ ‬مليئة‭ ‬بالنجوم‭ ‬والتي‭ ‬عملت‭ ‬بمثابة‭ ‬خلفية‭ ‬مثالية‭ ‬لتعطي‭ ‬الضيوف‭ ‬متعة‭ ‬الهواء‭ ‬الطلق‭ ‬في‭ ‬حديقة‭ ‬ملكية‭.‬

جاءت‭ ‬ترتيبات‭ ‬الجلوس‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬الأشكال‭ ‬والأحجام‭ ‬المختلفة‭. ‬ففي‭ ‬المنتصف‭ ‬كان‭ ‬هنالك‭ ‬طاولات‭ ‬دائرية‭ ‬أحيطت‭ ‬بكراسي‭ ‬Ghost‭ ‬الشفافة،‭ ‬بحيث‭ ‬يجلس‭ ‬40‭ ‬ضيفاً‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬طاولة‭.  ‬

 

الورود

أكثر‭ ‬من‭ ‬1200‭ ‬من‭ ‬الورود‭ ‬البيضاء‭ ‬زينت‭ ‬الطاولات‭ ‬الدائرية‭ ‬واصطحبها‭ ‬أطباق‭ ‬معدنية‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬ورقة‭ ‬مع‭ ‬مناديل‭ ‬سوداء‭. ‬ووضع‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬بين‭  ‬12‭ ‬من‭ ‬التصاميم‭ ‬المختلفة‭ ‬من‭ ‬البطاقات‭ ‬الصغيرة‭ ‬فوق‭ ‬كل‭ ‬طبق،‭ ‬والتي‭ ‬كتب‭ ‬عليها‭ ‬اقتباسات‭ ‬رومانسية‭ ‬وعاطفية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الأحرف‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬أسماء‭ ‬العروسين‭.‬

عكست‭ ‬هذه‭ ‬الملاحظات‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬التي‭ ‬ابتكرها‭ ‬المصممين‭ ‬خصيصاً‭ ‬للحفل،‭ ‬والذي‭ ‬وصف‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬موضوع‭ ‬ملكي‭ ‬بوب‭ ‬ملتوي‭ ‬quirky pop royal theme‮»‬‭  ‬صمم‭ ‬لإضافة‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬المرح‭.‬

أُحيطت‭ ‬الطاولات‭ ‬المربعة‭ ‬ذات‭ ‬أسطح‭ ‬المرايا‭ ‬منعكسة‭ ‬بمقاعد‭ ‬التشيافاري‭ ‬السوداء،‭ ‬المزينة‭ ‬بأربعة‭ ‬شمعدانات‭ ‬كريستالية‭ ‬وباقات‭ ‬بيضاء‭ ‬من‭ ‬ورود‭ ‬الفالاينوبسيس‭ ‬والأوركيدا‭ ‬والفاوانيا،‭ ‬وشكلت‭ ‬مجموعة‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الطاولات‭ ‬قمم‭ ‬زجاجية‭ ‬طويلة‭ ‬التي‭ ‬اعتلت‭ ‬صناديق‭ ‬معكوسة‭ ‬زينت‭ ‬بورود‭ ‬موضوعة‭ ‬في‭ ‬مزهريات‭ ‬كريستالية،‭ ‬وشمعدانات‭ ‬فضية‭ ‬وشموع‭ ‬سوداء‭ ‬طويلة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬صناديق‭ ‬سوداء‭ ‬صغيرة‭ ‬مطبوع‭ ‬عليها‭ ‬تاج،‭ ‬لتشكل‭ ‬النوع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬الهدايا‭ ‬التذكارية‭ ‬المقدمة‭ ‬للضيوف‭. ‬

زينت‭ ‬المزهريات‭ ‬الكبيرة‭ ‬تنسيقات‭ ‬من‭ ‬ورود‭ ‬الوستارية‭ ‬البيضاء‭ ‬والاوركيدا‭ ‬الموضوعة‭ ‬على‭ ‬صوانٍ‭ ‬فضية‭.  ‬هذا‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬منسقة‭ ‬الورود‭ ‬شذى‭ ‬جرادات‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬الزفاف‭.‬

نقلت‭ ‬هذه‭ ‬الليلة‭ ‬الساحرة‭ ‬الضيوف‭ ‬إلى‭ ‬أجواء‭ ‬قصر‭ ‬فرساي‭ ‬الفرنسي‭ ‬التي‭ ‬طغت‭ ‬على‭ ‬طابع‭ ‬حفل‭ ‬الزفاف،‭ ‬ويمكن‭ ‬للمرء‭ ‬هنا‭ ‬تخيل‭ ‬ماري‭ ‬انطوانيت‭ ‬تجتاح‭ ‬الأدراج‭ ‬بكامل‭ ‬أناقتها‭.‬