بالرغم‭ ‬من‭ ‬حداثة‭ ‬احترافها‭ ‬الفن،‭ ‬والإعلام‭ ‬مقارنةً‭ ‬بمن‭ ‬سبقنها،‭ ‬نجحت‭ ‬الفنانة‭ ‬والإعلامية‭ ‬اللبنانية‭ ‬ذات‭ ‬الستايل‭ ‬اللاتيني،‭ ‬بجمالها‭ ‬ولون‭ ‬بشرتها‭ ‬مايا‭ ‬دياب،‭ ‬في‭ ‬حفر‭ ‬بصمتها‭ ‬الخاصة‭ ‬على‭ ‬الخارطتين‭ ‬الفنية،‭ ‬والإعلامية‭ ‬المحلية‭ ‬والعربية،‭ ‬بدون‭ ‬إدعاء‭ ‬أو‭ ‬ضجيج،‭ ‬أو‭ ‬دخول‭ ‬معارك‭ ‬كلامية‭ ‬تضر‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬تفيد،‭ ‬فكسبت‭ ‬بذلك‭ ‬صداقة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬الكبار،‭ ‬والمشاهير‭ ‬الذين‭ ‬تسابقوا‭ ‬إلى‭ ‬صداقتها،‭ ‬ومشاركتها‭ ‬أعمالهم‭ ‬وحفلاتهم،‭ ‬وعلى‭ ‬رأسهم‭ ‬صديقاها‭ ‬المقربان‭ ‬رغم‭ ‬اختلافهما‭: ‬الملحن‭ ‬الموسيقار‭ ‬زياد‭ ‬الرحباني،‭ ‬والمطرب‭ ‬وائل‭ ‬كفوري‭.‬

وما‭ ‬كرّس‭ ‬نجوميتها‭ ‬نجاح‭ ‬برنامجها‭ ‬الغنائي‭ ‬الموسيقي‭ (‬هيك‭ ‬منغني‭)‬،‭ ‬الذي‭ ‬تسابقت‭ ‬إلى‭ ‬شرائه،‭ ‬وتقديمه‭ ‬عدة‭ ‬قنوات‭ ‬لبنانية،‭ ‬ومصرية‭ ‬بعد‭ ‬قناته‭ ‬الأولى‭ ‬mtv‭ ‬اللبنانية‭.‬

مجلتنا‭  ‬حاورتها‭ ‬وحاولت‭ ‬التسلل‭ ‬إلى‭ ‬أعماقها‭ ‬لتعرف‭ ‬حقيقة‭ ‬مايا‭ ‬دياب‭ ‬الفنانة،‭ ‬والإنسانة،‭ ‬والأم‭ ‬والزوجة،وكشفت‭ ‬بطريقة‭ ‬إجاباتها‭ ‬تمتعها‭ ‬بذكاء‭ ‬فطري‭ ‬طبيعي‭ ‬لعب‭ ‬دوراً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الناس‭ ‬لها،‭ ‬إليكم‭ ‬لقاءنا‭ ‬الصريح‭ ‬والعفوي‭ ‬معها‭ ‬بصدق‭ ‬دون‭ ‬مجاملة‭ ‬أو‭ ‬رتوش‭.‬

ليالي‭ ‬عمّان‭ ‬‭ ‬سلطان‭ ‬أبو‭ ‬طير

 

هل‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تقدمي‭ ‬الأغنية‭ ‬الخليجية،‭ ‬أو‭ ‬الأغنية‭ (‬العراقية‭) ‬اللتين‭ ‬حققتا‭ ‬نجاحاً‭ ‬شعبياً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي؟

 لمّ‭ ‬لا؟‭ ‬إن‭ ‬وجدت‭ ‬أغنية‭ ‬خليجية‭ ‬جميلة،‭ ‬وقريبة‭ ‬لقلبي،‭ ‬ولستايلي‭ ‬الفني،‭ ‬فسأقوم‭ ‬بغنائها‭ ‬بدون‭ ‬مناقشة‭ ‬أو‭ ‬تردد،‭ ‬ولكن‭ ‬لن‭ ‬أغني‭ ‬اللون‭ ‬الخليجي‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬مستعدة‭ ‬لهذه‭ ‬التجربة‭ ‬تماماً،‭ ‬ولن‭ ‬أقدم‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬المجاملة،‭ ‬أو‭ ‬التجربة‭ ‬غير‭ ‬المكتملة‭.‬

 

هل‭ ‬تتقنين‭ ‬اللهجه‭ ‬الخليجية؟

لا‭ ‬أتقنها‭ ‬حالياً،‭ ‬لكني‭ ‬إن‭ ‬عثرت‭ ‬على‭ ‬عمل‭ ‬خليجي‭ ‬مميز،‭ ‬وأحببته،‭ ‬واقتنعت‭ ‬به،‭ ‬فسأتعلم‭ ‬طريقة‭ ‬نطقها‭ ‬من‭ ‬أستاذ‭ ‬لهجة‭ ‬متخصص‭.‬

 

من‭ ‬هن‭ ‬الفنانات‭ ‬اللبنانيات‭ ‬اللواتي‭ ‬أحببت‭ ‬أداءهن‭ ‬للأغنية‭ ‬الخليجية؟

الفنانة‭ ‬يارا‭ ‬التي‭ ‬أحب‭ ‬صوتها‭ ‬وإحساسها‭ ‬جداً‭.‬

 

يقال‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬علاقة‭ ‬غرامية‭ ‬خاصة‭ ‬تربطك‭ ‬بالفنان‭ ‬وائل‭ ‬كفوري،‭ ‬فما‭ ‬هي‭ ‬حقيقة‭ ‬علاقتك‭ ‬به؟

برأيي‭ ‬هذه‭ ‬الإشاعة‭ ‬سخيفة،‭ ‬وإذا‭ ‬ظللنا‭ ‬نتحدث‭ ‬عنها،‭ ‬لن‭ ‬يتغير‭ ‬شيء‭ ‬إلا‭ ‬عندما‭ ‬ترانا‭ ‬متزوجين،‭ ‬وعندنا‭ ‬أولاد،‭ ‬ولا‭ ‬أعلم‭ ‬حقاً‭ ‬ما‭ ‬مصلحة‭ ‬مطلق‭ ‬هذه‭ ‬الإشاعة‭ ‬غير‭ ‬المنطقية‭ ‬لأني‭ ‬متزوجة،‭ ‬ووائل‭ ‬أيضاً‭ ‬متزوج،‭ ‬أعود‭ ‬وأكرّر‭ ‬أننا‭ ‬أصدقاء‭ ‬مقربون‭ ‬فقط‭.‬

 

ما‭ ‬هي‭ ‬خطوطك‭ ‬الحمراء‭ ‬الخاصة؟

إذا‭ ‬أخبرتك‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الخطوط‭ ‬الحمراء‭ ‬في‭ ‬حياتي،‭ ‬لن‭ ‬تظل‭ ‬خطوط‭ ‬حمراء،‭ ‬سيتغير‭ ‬لونها‭ ‬فوراً‭ ‬إلى‭ ‬لون‭ ‬آخر‭ ‬إن‭ ‬كشفتها‭ ‬لك‭ ‬الآن،‭ ‬فالخط‭ ‬الأحمر،‭ ‬عندما‭ ‬تقترب‭ ‬منه‭ ‬سوف‭ ‬تحس‭ ‬به‭ ‬تلقائياً‭.‬

 

أيهما‭ ‬الأقرب‭ ‬إلى‭ ‬قلبك‭ ‬مايا‭ ‬مقدمة‭ ‬البرامج،‭ ‬أم‭ ‬مايا‭ ‬المغنية؟

الغناء‭ ‬أقرب‭ ‬إليّ‭ ‬من‭ ‬الإعلام،‭ ‬ولكن‭ ‬كلا‭ ‬الغناء‭ ‬والإعلام‭ ‬يشكلان‭ ‬شخصيتي،‭ ‬وهويتي،‭ ‬و‭ ‬لو‭ ‬خيرت‭ ‬بينهما‭ ‬سأحتار،‭ ‬ولن‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أفضل‭ ‬أحد‭ ‬المجالين‭ ‬على‭ ‬الآخر،‭ ‬خاصةً‭ ‬وإني‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬البرامج‭ ‬نجاحاً‭ ‬كبيراً،‭ ‬أضاف‭ ‬الكثير‭ ‬إلى‭ ‬مسيرتي‭ ‬المهنية‭.‬

 

عائلتي

 

حدثينا‭ ‬عنك‭ ‬كأم‭ ‬كيف‭ ‬تكونين؟

أنا‭ ‬أم‭ ‬طبيعية‭ ‬بامتياز‭ ‬كأي‭ ‬أم‭ ‬عادية،‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬ما‭ ‬يميزني‭ ‬عن‭ ‬باقي‭ ‬الأمهات‭ ‬العربيات،‭ ‬فأنا‭ ‬أحب‭ ‬ابنتي،‭ ‬وأخاف‭ ‬عليها،‭ ‬وأعطيها‭ ‬الأولوية‭ ‬في‭ ‬حياتي‭ ‬دائماً‭.‬

 

ما‭ ‬هي‭ ‬نوع‭ ‬علاقتك‭ ‬اليوم‭ ‬مع‭ ‬زوجك‭ ‬عباس؟

جيدة‭ ‬جداً‭ ‬بحمد‭ ‬الله‭.‬

 

إشاعات‭ ‬طلاقك‭ ‬تطاردك‭ ‬دائماً،‭ ‬وربما‭ ‬يكون‭ ‬السبب‭ ‬عدم‭ ‬مرافقة‭ ‬زوجك‭ ‬لك‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناسبات،‭ ‬والمهرجانات‭ ‬ما‭ ‬تعليقك؟

هذا‭ ‬غير‭ ‬صحيح،‭ ‬هو‭ ‬يتواجد‭ ‬معي‭ ‬بشكل‭ ‬دائم‭ ‬في‭ ‬المناسبات‭ ‬العائلية،‭ ‬أو‭ ‬المناسبات‭ ‬العامة،‭ ‬عندما‭ ‬يسمح‭ ‬له‭ ‬وقته‭ ‬بذلك،‭ ‬كرجل‭ ‬أعمال‭ ‬دائم‭ ‬السفر‭ ‬والعمل‭. 

 

هل‭ ‬تستاء‭ ‬ابنتك‭ ‬منك‭ ‬كونك‭ ‬تغيبين‭ ‬عنها‭ ‬كثيراً‭ ‬بحكم‭ ‬عملك‭ ‬الفني‭ ‬والإعلامي؟

لا،‭ ‬لأني‭ ‬لا‭ ‬أهملها‭ ‬أو‭ ‬أتجاهلها،‭ ‬بل‭ ‬أحرص‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬الأحيان،‭ ‬والأوقات‭ ‬على‭ ‬اصطحابها‭ ‬معي‭.‬

 

بحكم‭ ‬أنك‭ ‬دائمة‭ ‬التّنقل،‭ ‬والسفر‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬البلد‭ ‬الأقرب‭ ‬إلى‭ ‬قلبك؟

أعشق‭ ‬وأحب‭ ‬السّفر‭ ‬دائماً‭ ‬إلى‭ ‬باريس‭ ‬عالمياً،‭ ‬ودبي‭ ‬عربياً‭.‬

 

 

الشهرة

 

ماذا‭ ‬تعني‭ ‬لك‭ ‬الشهرة؟

لا‭ ‬تعنيني‭ ‬الشهرة‭ ‬كثيراً،‭ ‬ولا‭ ‬تؤثر‭ ‬بي،‭ ‬فالشيء‭ ‬حين‭ ‬نتعايش‭ ‬معه‭ ‬كل‭ ‬يوم،‭ ‬يصبح‭ ‬كأي‭ ‬شيء‭ ‬نقوم‭ ‬به،‭ ‬والشهرة‭ ‬بالتّعايش‭ ‬اليومي،‭ ‬أصبحت‭ ‬روتيناً‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭.‬

 

ما‭ ‬سر‭ ‬حب‭ ‬الناس‭ ‬لك‭ ‬الذي‭ ‬منحك‭ ‬النجاح‭ ‬والشهرة؟

أني‭ ‬إنسانة‭ ‬حقيقيه‭ ‬غير‭ ‬مزيفة،‭ ‬وليس‭ ‬لي‭ ‬سوى‭ ‬وجه‭ ‬واحد،‭ ‬أتعامل‭ ‬به‭ ‬مع‭ ‬الجميع،‭ ‬وإني‭ ‬امرأة،‭ ‬وفنانة‭ ‬طبيعية‭ ‬لأقصى‭ ‬حد‭.‬

 

كيفك‭ ‬اليوم‭ ‬بعد‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬عملك‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬والإعلام؟

أنا‭ ‬شخص‭ ‬اشتغلت‭ ‬كثيراً‭ ‬على‭ ‬نفسي،‭  ‬حتى‭ ‬أحقق‭ ‬ما‭ ‬أطمح‭ ‬إليه‭ ‬في‭ ‬الحياة‭.‬

 

ماذا‭ ‬تتمنين‭ ‬لنفسك‭ ‬أحياناً‭ ‬على‭ ‬الصعيدين‭ ‬الشخصي‭ ‬والمهني؟

أمنياتي‭ ‬لا‭ ‬أقولها‭ ‬لأحد‭ ‬بصوت‭ ‬عالٍ،‭ ‬أفضل‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بها‭ ‬لنفسي‭.‬

 

ما‭ ‬هي‭ ‬حكمتك‭ ‬الدائمة؟

حكمتي‭ ‬تتغير‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬إلى‭ ‬اخر،‭ ‬بحسب‭ ‬الوضع‭ ‬الذي‭ ‬أكون‭ ‬فيه،‭ ‬فأنا‭ ‬أعيش‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬بيومه،‭ ‬وكأنه‭ ‬اخر‭ ‬يوم‭ ‬في‭ ‬حياتي‭.‬

 

لو‭ ‬عرض‭ ‬عليك‭ ‬منصب‭ ‬سفيرة‭ ‬نوايا‭حسنة‭ ‬هل‭ ‬ستقبلين؟‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬أبرز‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬ستحرصين‭ ‬على‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬عليها؟

أكيد‭ ‬سأقبل،‭ ‬ولن‭ ‬أتهرب‭ ‬من‭ ‬القيام‭ ‬بواجبي‭ ‬كإنسانة،‭ ‬تجاه‭ ‬أي‭ ‬فئة‭ ‬تستحق‭ ‬الدعم‭ ‬والمعونة،‭ ‬فأنا‭ ‬أقدم‭ ‬من‭ ‬الآن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬اقدر‭ ‬عليه،‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬استطيع‭ ‬فعله‭ ‬داخل‭ ‬محيطي‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬أو‭ ‬العام‭ ‬حين‭ ‬تتاح‭ ‬لي‭ ‬الفرصة‭.‬

وسأسعى‭ ‬إلى‭ ‬لفت‭ ‬الأنظار‭ ‬إلى‭  ‬مشكلتيّ‭: ‬الجوع‭ ‬والمرض‭ ‬اللذين‭ ‬يعاني‭ ‬منهما‭ ‬مليارات‭ ‬البشر،‭ ‬وانتشار‭ ‬هاتين‭ ‬المشكلتين‭ ‬أمر‭ ‬معيب‭ ‬بحق‭ ‬العالم،‭ ‬وبحقنا‭ ‬نحن‭ ‬البشر،‭ ‬الذين‭ ‬نعيش‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الواحد‭ ‬والعشرين‭. ‬فكيف‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬نؤسس‭ ‬جيلاً‭ ‬قوياً‭ ‬وواعياً‭ ‬بوجود‭ ‬أطفال‭ ‬مرضى‭ ‬وجياع؟‭  ‬كيف‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬المستقبل،‭ ‬وبُناته‭ ‬من‭ ‬الأطفال‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬كثيرة‭ ‬لم‭ ‬تعالج‭ ‬بجدية‭ ‬بعد؟

 

الجمال‭ ‬والموضة

 

أصبحت‭ ‬أناقتك‭ ‬نموذجاً‭ ‬تحتذي‭ ‬به‭ ‬المراهقات‭ ‬والنساء،‭ ‬فهل‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تطلقي‭ ‬خط‭ ‬موضة،‭ ‬وسلسلة‭ ‬متاجر‭ ‬باسمك‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬فنانات‭ ‬عالميات؟

لا‭ ‬أدري،‭ ‬سأفكر‭ ‬بهذا‭ ‬الأمر‭ ‬بطريقة‭ ‬ما،‭ ‬وعندما‭ ‬أتوصل‭ ‬لها‭ ‬سأخبرك‭.‬

 

جرأتك‭ ‬بارتداء‭ ‬الملابس‭ ‬عفوية‭ ‬أم‭ ‬مقصودة؟

هي‭ ‬ليست‭ ‬جرأة‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬طريقة‭ ‬طبيعية‭ ‬في‭ ‬شخصيتي‭ ‬،‭ ‬أرتدي‭ ‬ما‭ ‬أحبه،‭ ‬وما‭ ‬يناسبني،‭ ‬ونجاح‭ ‬لوكاتي‭ ‬الخاصة‭ ‬توفيق‭ ‬من‭ ‬الله‭.‬

 

لو‭ ‬فكرت‭ ‬بإجراء‭ ‬تغيير‭ ‬ما‭ ‬على‭ ‬شكلك،‭ ‬ماهو‭ ‬أول‭ ‬شيء‭ ‬قد‭ ‬تغيرينه؟

أنا‭ ‬راضية‭ ‬وسعيدة‭ ‬بشكلي‭ ‬الحالي،‭ ‬ولا‭ ‬أفكر‭ ‬بتغيير‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬فيه‭.‬

 

الوصول‭ ‬الى‭ ‬قوام‭ ‬رشيق،‭ ‬وستايل‭ ‬أنيق،‭ ‬هدف‭ ‬كل‭ ‬الفنانات،‭ ‬فما‭ ‬سر‭ ‬رشاقتك‭ ‬تحديداً؟

كل‭ ‬ما‭ ‬لدينا‭ ‬نعمة‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى،‭ ‬تستوجب‭ ‬منا‭ ‬شكره‭ ‬عليها،والاهتمام‭ ‬بها‭ ‬وأنا‭ ‬أحافظ‭ ‬على‭ ‬نعمة‭ ‬رشاقتي‭ ‬الطبيعية،‭ ‬بممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬حياتي‭ ‬وخاصةً‭ ‬رياضتيّ‭: ‬السباحة‭ ‬والتنس‭.‬

 

 

 

لكل‭ ‬فنانة‭ ‬طريقتها‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬العناية‭ ‬بنضارة‭ ‬بشرتها‭ ‬وجمالها‭ ‬فكيف‭ ‬تعتنين‭ ‬بها‭ ‬شخصياً؟

أحرص‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬النوم‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬تنظيف‭ ‬بشرتي‭ ‬بمواد‭ ‬طبيعية،‭ ‬من‭ ‬مستحضرات‭ ‬التجميل،‭ ‬لتتنفس‭ ‬مسام‭ ‬بشرتي،‭ ‬وتستعيد‭ ‬حيويتها‭ ‬خلال‭ ‬ساعات‭ ‬الليل،‭ ‬وأذهب‭ ‬دائما‭ ‬إلى‭ ‬ال‭ ‬SPA‭ ‬مرة‭ ‬أو‭ ‬مرتين‭ ‬أسبوعياً،‭ ‬ولا‭ ‬أتخلف‭ ‬أبداً‭ ‬مهما‭ ‬كنت‭ ‬مشغولة،‭ ‬أو‭ ‬مسافرة‭.‬

 

إلى‭ ‬أي‭ ‬حد‭ ‬تعتمدين‭ ‬على‭ ‬الماكياج‭ ‬في‭ ‬إظهار‭ ‬أنوثتك‭ ‬وجمالك؟

أنا‭ ‬أكره‭ ‬الاستعانة‭ ‬بالماكياج‭ ‬في‭ ‬حياتي‭ ‬الخاصة،‭ ‬ولا‭ ‬أحبذ‭ ‬وضعه‭ ‬يومياً،‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬لديّ‭ ‬عمل‭ ‬أو‭ ‬تصوير‭ ‬أو‭ ‬حفلات‭.‬

 

ما‭ ‬مفهومك‭ ‬للجمال؟

أن‭ ‬تكون‭ ‬ذاتك‭ ‬بكل‭ ‬الأوقات،‭ ‬فالجمال‭ ‬الطبيعي‭ ‬حتى‭ ‬يبرز‭ ‬ويظل‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬سحر‭ ‬وجاذبية،‭ ‬يتطلب‭ ‬رعاية‭ ‬دائمة،‭ ‬وإهتماماً‭ ‬بكل‭ ‬تفاصيله‭ ‬الصغيرة‭ ‬والكبيرة‭ ‬فالمرأة‭ ‬العادية‭ ‬لو‭ ‬منحت‭ ‬نفسها‭ ‬الوقت‭ ‬والرعاية،‭ ‬قد‭ ‬تصبح‭ ‬منافسة‭ ‬لأشهر‭ ‬الجميلات‭.‬

 

هل‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬نعرف‭ ‬الشخص‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬أزيائه‭ ‬التي‭ ‬يرتديها؟

أعتقد‭ ‬ذلك،‭ ‬لأن‭ ‬الأزياء‭ ‬تعبر‭ ‬كثيراً‭ ‬عن‭ ‬شخصية‭ ‬وذوق‭ ‬صاحبها‭.‬

 

أخيراً‭ ‬ماذا‭ ‬تقولين‭ ‬لجمهورك‭ ‬الأردني؟

اشتقت‭ ‬لك‭ ‬وبحبك‭. ‬فجمهوري‭ ‬الأردني‭ ‬كلما‭ ‬التقيته‭ ‬بحفل‭ ‬أو‭ ‬مناسبة‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬يعبر‭ ‬لي‭ ‬عن‭ ‬حبه،‭ ‬وأتمنى‭ ‬لقاءه‭ ‬بأقرب‭ ‬وقت‭ ‬ممكن‭.‬