هناك‭ ‬اهتمام‭ ‬زائد‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اختصاصيي‭ ‬الأمراض‭ ‬الجلدية‭ ‬وأطباء‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬حول‭ ‬مخاطر‭ ‬التعرّض‭ ‬المفرط‭ ‬للأشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجيّة،‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬فصل‭ ‬الصيف،‭ ‬وميل‭ ‬السيدات‭ ‬للتعرض‭ ‬الشمس‭ ‬بقصد‭ ‬تسمير‭ ‬أجسادهنّ‭.‬

د‭.‬عميش‭ ‬يوسف‭ ‬عميش

 

‬المخاطر

يخشى‭ ‬الأطباء‭ ‬من‭ ‬تأثير‭ ‬الأشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجيّة،‭ ‬وهي‭ ‬الطويلة‭ ‬والمتوسطة‭. ‬إذ‭ ‬تؤثر‭ ‬هذه‭ ‬الأشعة،‭ ‬وخاصة‭ ‬المتوسطة‭ ‬منها،‭ ‬على‭ ‬الجلد،‭ ‬وذلك‭ ‬بإحداث‭ ‬تصبّغ‭ ‬شديد‭ ‬وحروق‭ ‬شمسية‭ ‬تؤدي‭ ‬بالتالي‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬سرطانات‭ ‬جلدية‭ ‬أهمها‭: ‬السرطان‭ ‬الميلاني‭ ‬الملوّن‭ (‬Malignant melanoma‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬أكثر‭ ‬أنواع‭ ‬السرطانات‭ ‬فتكاً‭.‬

إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬الإشعاعات‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬تدمير‭ ‬جهاز‭ ‬المناعة،‭ ‬وتساهم‭ ‬في‭ ‬ظهور‭ ‬الشيخوخة‭ ‬المبكرة‭ ‬للجلد‭ ‬وظهور‭ ‬مبكر‭ ‬للتجاعيد‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬الوجه،‭ ‬وبروز‭ ‬شعيرات‭ ‬الدم‭ ‬والدبغات‭ ‬وخشونة‭ ‬الجلد‭ ‬وزيادة‭ ‬النمش‭ ‬والجفاف‭ ‬والتقشّر‭.‬

يحدث‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إيجابيات‭ ‬التعرّض‭ ‬للشمس،‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬مصدراً‭ ‬لفيتامين‭ ‬D‭ ‬المفيد‭ ‬للجسم‭ ‬وبناء‭ ‬مادة‭ ‬الكلس‭. ‬لكن‭ ‬تظهر‭ ‬الإحصاءات‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬السرطانات‭ ‬الجلدية‭ ‬في‭ ‬ازدياد‭ ‬متسارع‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬زيادة‭ ‬أوقات‭ ‬التعرض‭ ‬للأشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجية،‭ ‬وتزايد‭ ‬الإشعاعات‭ ‬التي‭ ‬تصلنا‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬بسبب‭ ‬انحسار‭ ‬طبقة‭ ‬الأوزون‭ ‬الواقية‭ ‬للغلاف‭ ‬الجوي،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ازدياد‭ ‬أوقات‭ ‬التعرض‭ ‬للشمس‭ ‬بسبب‭ ‬طبيعة‭ ‬الحياة‭ ‬اليوميّة،‭ ‬وارتفاع‭ ‬معدل‭ ‬عمر‭ ‬الإنسان‭.‬

وحسب‭ ‬الإحصاءات،‭ ‬فإن‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬مليون‭ ‬و300‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬لسرطان‭ ‬الجلد‭ ‬سنوياً‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وحدها،‭ ‬منها‭ ‬48‭ ‬ألف‭ ‬حالة‭ ‬سرطان‭ ‬ميلاني‭ ‬ملوّن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬7‭ ‬آلاف‭ ‬و‭ ‬700‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬سنوياً‭.‬

 

أنواع‭ ‬الجلد‭ ‬وتأثرها‭ ‬بالشمس

لا‭ ‬يظهر‭ ‬تأثر‭ ‬الجلد‭ ‬بالتعرض‭ ‬للشمس‭ ‬مباشرة،‭ ‬بل‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الزمن،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يتعرضون‭ ‬للإشعاعات‭ ‬بقصد‭ ‬تسمير‭ ‬البشرة‭ ‬لا‭ ‬يشعرون‭ ‬بخطورة‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬البداية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬80%‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬تأثر‭ ‬الجلد‭ ‬بالأشعة‭ ‬الضارة‭ ‬يحدث‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يبلغون‭ ‬سن‭ ‬الثامنة‭ ‬عشرة‭. ‬وكذلك‭ ‬حسب‭ ‬أنواع‭ ‬الجلد‭ ‬وتأثرها‭ ‬بالشمس،‭ ‬وهي‭:‬

 

1.‭ ‬الجلد‭ ‬الفاتح‭. ‬لا‭ ‬يتأثر‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬بالشمس‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬اسمرار‭ ‬البشرة،‭ ‬لكن‭ ‬بالتأكيد‭ ‬يبقى‭ ‬معرضاً‭ ‬لحروق‭ ‬شمسية‭ ‬بسبب‭ ‬التعرض‭ ‬للشمس،‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مضاعفات‭ ‬كثيرة‭.‬

2.‭ ‬الجلد‭ ‬الفاتح‭ ‬الذي‭ ‬يكتسب‭ ‬سمرة‭ ‬خفيفة،‭ ‬لكنها‭ ‬معرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بحروق‭ ‬شمسية‭ ‬بسهولة‭.‬

3.‭ ‬الجلد‭ ‬البني‭ ‬الفاتح،‭ ‬الذي‭ ‬يكتسب‭ ‬سمرة‭ ‬ببطء‭ ‬ودرجة‭ ‬تعرضه‭ ‬لاحتراق‭ ‬الجلد‭ ‬تكون‭ ‬متوسطة‭.‬

4. الجلد‭ ‬البني‭ ‬المتوسط،‭ ‬وهنا‭ ‬يحترق‭ ‬الجلد‭ ‬بشكل‭ ‬خفيف،‭ ‬لكن‭ ‬يسمر‭ ‬لون‭ ‬البشرة‭ ‬باستمرار‭ ‬عند‭ ‬التعرض‭ ‬للشمس‭ ‬ولا‭ ‬يفقد‭ ‬الجلد‭ ‬الاسمرار‭.‬

5.‭ ‬الجلد‭ ‬البني‭ ‬المتوسط‭ ‬الذي‭ ‬يندر‭ ‬تعرضه‭ ‬لحروق‭ ‬شمسية،‭ ‬لكن‭ ‬معرض‭ ‬بسهولة‭ ‬للتصبّغ‭ ‬والاسمرار‭.‬

6. الجلد‭ ‬داكن‭ ‬اللون‭ ‬والذي‭ ‬يتعرض‭ ‬للاسمرار‭ ‬فور‭ ‬تعرضه‭ ‬للشمس‭ ‬ولا‭ ‬يحترق‭ ‬مطلقاً‭.‬

 

الوقاية

حذّرت‭ ‬مؤسسة‭ ‬الدواء‭ ‬والغذاء‭ ‬الأميركية،‭ ‬ومراكز‭ ‬الوقاية‭ ‬ومكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬الأميركية‭ ‬من‭ ‬تجنب‭ ‬كل‭ ‬وسائل‭ ‬تسمير‭ ‬الجلد،‭ ‬وهي‭ ‬الشمس‭ ‬وأجهزة‭ ‬الأشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجية‭. ‬وتنصح‭ ‬دوماً‭ ‬بما‭ ‬يلي‭ ‬لتنجب‭ ‬مضار‭ ‬التعرّض‭ ‬لتلك‭ ‬الإشعاعات‭:‬

‭ ‬اختيار‭ ‬أوقات‭ ‬التعرض‭ ‬للشمس،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قبل‭ ‬الساعة‭ ‬11‭ ‬صباحاً،‭ ‬وبعد‭ ‬الساعة‭ ‬3:30‭ ‬من‭ ‬بعد‭ ‬الظهر‭.‬

‭ ‬تجنّب‭ ‬التعرض‭ ‬للشمس‭ ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬عمودية،‭ ‬لأنها‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوضع‭ ‬يكون‭ ‬احتمال‭ ‬التعرض‭ ‬للأشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجية‭ ‬أكبر‭.‬

‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬بارتداء‭ ‬قبعة‭ ‬عريضة،‭ ‬وقمصان‭ ‬بأكمام‭ ‬طويلة‭.‬

‭ ‬ارتداء‭ ‬نظارات‭ ‬شمسية‭ ‬مخصصة‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬الإشعاعات‭.‬

‭ ‬ينصح‭ ‬باستخدام‭ ‬مادة‭ ‬واقية‭ ‬ضد‭ ‬الإشعاعات‭ ‬بقوة‭ ‬حماية‭ ‬فوق‭ ‬50%‭ ‬لتجنب‭ ‬التعرض‭ ‬للأشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجية‭.‬

 

ونودّ‭ ‬أن‭ ‬نذكر‭ ‬القراء‭ ‬بأنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬قوة‭ ‬حماية‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬50%‭ ‬لكل‭ ‬المستحضرات‭ ‬التي‭ ‬تصنعها‭ ‬الشركات‭. ‬وننصح‭ ‬بعد‭ ‬تصديق‭ ‬أي‭ ‬رقم‭ ‬للحماية‭ ‬فوق‭ ‬50%‭ ‬تقوم‭ ‬الشركات‭ ‬المصنعة‭ ‬بكتابته‭ ‬على‭ ‬مستحضر‭ ‬الحماية‭ ‬من‭ ‬الأشعة‭.‬