بعدما أطلق أغنيته الجديدة "كلنا العراق" إلتقى الفنان الإماراتي حسين الجسمي بالفنان العراقي نمير عبد الحسين حيث كان نمير يضع صوته على إحدى أغاني ألبومه الجديد في ستوديو الفنان فايز السعيد. وبعدما شكر عبد الحسين الفنان الإماراتي الكبير على لفتته الجميلة تجاه العراق، إقترح أحد الحاضرين أن يعطي الجسمي أغنية من ألحانه للفنان العراقي الشاب، وهو صاحب تاريخ حافل في الغناء سواء في العراق أو في مصر. 

وقد أبدى الجسمي إستعداده لتقديم لحن يناسب صوت نمير القوي .لكن الأمر ظلّ معلّقاً، حول ما إذا كان سيأخذ هذا اللحن ليضمه الى ألبومه الجديد؟ أم يؤجّله ليطرحه بشكل منفرد (سينغل) بعد فترة كافية من طرح ألبومه الذي صار جاهزاً تقريباً، لطرحه خلال الأسابيع القليلة القادمة.